برنامج الصوم لعام ٢٠٢٠

🔗 توجيهات راعويّة لزمن الصوم ٢٠٢٠


“ومتى صمتم، لا تعبّسوا كالمرائين، فانهم ينكّرون وجوههم ليظهروا للناس أنهم صائمون”. (متى ١٦/٦)

أيها الاخوة، أبناء رعيتنا وجميع زوار الكنيسة الكرام،

نعرض عليكم بعض الاقتراحات التي قد تساعدنا على عيش زمن الصوم بِبُعدهِ وعُمقه الروحي، متجددين، حاملين ثمار القداسة:

الصوم المادي:
يقوم على الامتناع عن بعض المأكولات في قصد التحرر من الأرضيات، واختبار التجرد والزهد بالحياة، وتمرّس الإرادة، صائمين غير متظاهرين.

الصلاة:
نحن مدعوون إلى البحث عن صوت الله يخاطبنا بعيداً عن ضجيج هذا العالم، فلنقف أمام الله، واثقين انه يحبّنا، ونخاطبه…

ندعوكم للمشاركة في صلاة التوبة خلال فترة الصوم كل يوم جمعة الساعة ٦:٣٠ مساءً، يسبقها مراحل درب الصليب الساعة ٦ مساءً (كعبادة شخصية). والتأمل بكلمة الله مع واعظ الرياضة الخوري داني افرام، كما يمكنكم المشاركة في زياح القربان المقدس كل خميس بعد القداس المسائي، ولا تنسوا صلاتكم الشخصية.

المشاركة في القداس:
المثابرة والالتزام في القداس مع تناول القربان المقدس هو تعبير حسّي عن إيماننا وثباتنا في محبة الرب.

يمكنكم أن تشاركوا في القداس اليومي الساعة ٨ صباحاً والساعة ٦ مساءً والسبت ٦ مساءً (على نية الشبيبة). والأحاد الساعة ٨، ٩:٣٠، ١١ و ١٢:٣٠ ظهراً (على نية الأطفال) والساعة ٦ مساءً.

التوبة:
وذلك بأن نقوم بفحص ضمير شخصي وعميق، نعود من خلاله الى ذاتنا، واثقين برحمة الله وحنانه وأبوّته، معترفين بخطايانا ونادمين عليها ندامة ثابتة، وهذا أجمل تحوّل في حياتنا.

(الاعترافات مؤمّنة قبل القداسات وبعدها).

الكتاب المقدّس:
فلنقرأ الإنجيل كل يوم ونأخذ منه كل الامثولات التي تساعدنا على عيش حياتنا المسيحية بالفضيلة والتقوى. كما ندعوكم للمشاركة في السهرات الإنجيلية في صالون الكنيسة كل يوم أربعاء الساعة ٧ مساءً طيلة زمن الصوم للتأمل في كلمة الله.

المحبة والمصالحة:
فلنبادر خلال زمن الصوم الى مصالحة قريبنا، كل من نعيش معه خلافاً وعداوة. أو يمكننا حتى أن نساهم في مصالحة المتخاصمين حولنا.

“إذهب وصالح أخاك ثم عُدْ وقرّب قربانك”.

المشاركة:
“الصوم هو أن تكسر خبزك للجائع” (أشعيا ٧:٥٨)

توزع عليكم الرعية “قجة الصوم” كي نجمع فيها كل ما نوفّره أو نحبّ ان نعطيه، فنساهم معاً في التربية على حبّ العطاء، والسخاء في مساعدة إخوتنا المحتاجين، على أن يتمّ في أسبوع الآلام جمع هذه المساهمات لمساعدتهم على عيد الفصح. كما ويمكنكم المساهمة في سلة المحتاج بما يتوفر لديكم من مواد غذائية ومواد للتنظيف وأدوية وغيره.

نأمل أن يكون هذا الصوم عبوراً الى الحياة الجديدة مع المسيح، من خلال عمل الروح القدس الذي يأتي لنجدة ضعفنا.

🔗 توجيهات راعويّة لزمن الصوم ٢٠٢٠

زر الذهاب إلى الأعلى