لماذا ريتا هي قدّيسة؟

ريتا ليست فقط قدّيسة لشهرتها في اجتراح العجائب والمعجزات التي تنسبها إليها التقوى الشعبية العارمة نتيجة فعالية شفاعتها لدى الربّ القدير.

لا بل هي قدّيسة نسبة الى حياتها اليومية العادية المدهشة التّي عاشتها أوّلاً كزوجة وأمٍ ومن ثمَّ كأرملة وأخيراً كراهبة أغوسطينية.

صحيح بأنّ ريتا كانت في وقتٍ ما “السيّدة القوية”

 و”العذراء الحكيمة”، التي عنها يتكلم الكتاب المقدّس،

كونها في جميع حالات حياتها المذكورة سابقاً،

 كانت تنشد دوماً الطريق الحقّة كيما تلاقي القداسة.

                           البابا يوحنا بولس الثاني

                               10 شباط 1982

                                                تعريب الخوري جان-بول أبو غزالة

زر الذهاب إلى الأعلى